الخميس، 25 مايو، 2017

فندق INIALA BEACH HOUSE في تايلند ، عالم من الرفاهية


قصة إنشاء الفندق تبدأ من بعد نجاة المستثمر البريطاني “مارك وينغارد”  من الموت في تسونامي 2004 الذي ضرب العديد من المناطق الأسيوية ، فقد قرر المستثمر تحويل منزله إلى فندق فاخر أطلق عليه“Iniala Beach House” في مدينة فوكيت في تايلاندا .



و يضم منتجع “Iniala Beach House” عشر غرف فقط لتوفير الخصوصية لضيوفه . و قد صممت كل واحدة من هذه الغرف من قبل مصممين مختلفين من حول العالم  لتضفي على المنتجع الحصرية والتميز.



ويتميز الفندق بوجود عدة مطاعم منها مطعم “Aziamend” الحاصل على جوائز عدة كأفضل مطعم في أسيا، حيث يمكن للضيوف اخبار الطاهي بما يرغبون في تناوله من أطباق بدلا من الإختيار على قائمة معدة مسبقا ، و هذه ميزة أخرى تميز هذا الفندق الفريد من نوعه.





و ليس هذا فقط و لكن مؤسس الفندق يخصص 10 في المائة من إيرادات الغرفة وخمسة في المائة من أرباح المنتجعات و المطاعم للأعمال الخيرية حيث يتبرع بها لمؤسسة “Inspirasia” و هي مؤسسة “أنيكا ليندن” سابقا و التي أنشأها “مارك” تكريما لخطيبته التي لقيت حتفها في تفجيرات ملهى ليلي في بالي في عام 2002.


هذا المنتجع الفاخر يضم عشرة أجنحة حصرية موزعة على ثلاث فيلات على الرمال الذهبية في هذه المنطقة الجميلة في تايلاندامن إبداع المصمم الشهير “غراهام لامب”، وكل واحدة منها تضم مساحة المعيشة وغرفة النوم التي تختلف كليا عن باقي الغرف حيث تتميز كل منها بتصاميم من العمارة التايلاندية التقليدية الممزوجة مع الأشكال المعاصرة التي أبدعها مصممون من اسبانيا وبريطانيا وأمريكا الجنوبية.













ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق